جراحه و تجميل الفك وزراعه الاسنان

جراحه و تجميل الفك وزراعه الاسنان

عملية الفك السفلي

يعتبر انحراف الفك السفلي من أكثر التشوهات المنتشرة على نطاق واسع في المجتمع إما نتيجة خلل واختلاف معدل نمو أحد الفكين عن الآخر أو نتيجة تعرض الفك السفلي لحادث ما خاصةً أثناء الولادة، ولكن أغلب حالات انحراف الفك السفلي هي حالات وراثية، ويمكن علاج هذه الحالات بإحدى طريقتين وذلك وفقاً لما يرشحه الطبيب لحالتك:

  1. جراحة الفك السفلي
  2. تعديل الفك السفلي بدون جراحة عن طريق التقويم

حيث تعد عملية تجميل الفك السفلي من أقدم العمليات التصحيحية والتجميلية التي تجرى منذ عهود بعيدة جداً، وقد تطورت بالطبع كما هو الحال في مختلف مجالات التجميل الأخرى لتواكب متطلبات العصر، فلم تعد تقتصر على تجميل التشوهات الخلقية أو المكتسبة لتشمل إعادة تشكيل عظام الفك، تصغيره أو تكبيره أو إعطائه شكلاً معيناً حسب الرغبة، وسنتحدث هنا عن تفاصيل جراحة الفك السفلي وما المقصود بها وكيف يتم إجراؤها، وما هي مضاعفاتها وتكلفة عملية الفك السفلي ، وتفاصيل أخرى تهمك قبل أن تقرر إجراء جراحة الفك السفلي.

يقصد بعملية الفك السفلي تلك الجراحة التصحيحية التجميلية لإعادة ترتيب وتقويم عيوب الفك السفلي وإصلاح التشوهات الهيكلية والشكلية التي قد يشتكي منها المريض.

زراعة الأسنان

 

يعتبر فقدان الأسنان من المشاكل الخطيرة التي تواجهنا، حيث يترتب على خلع الأسنان و فقدانها قصور في وظيفة الفم وعدم قدرته على أداء مهامه من تقطيع الطعام ؛ جاءت عملية زراعة الأسنان كحلًا لجميع مشاكل الأسنان وعوضًا عن ما تم فقده.  فنقص الأسنان من الفم ينتج عنه مشاكل خطيرة تؤثر على الجسم ككل من قصور في عملية الهضم و الإخراج و السمنة و روائح الفم الكريهة و أمراض المعدة و الأمعاء و المرارة  .  مرحلة فقدان الأسنان والتي يترتب عليها نتائج خطيرة جداً، فمن المهم جدا لطبيب الأسنان معرفة الأسباب التي أدت لخلع السن سواء كانت بسبب التسوس أو مرض في اللثة و الأنسجة الداعمة أو كسر في السن.

استعادة وظائف الفم تبدأ بإعادة ترميم الأسنان المعطوبة و تعويض ما فُقد منها.

تشمل استعاضة الأسنان تركيب الأسنان وزراعتها، فكلا العمليتين تهدفان لتعويض الأسنان لكن بأسلوب مختلف

ماهى زراعة الأسنان

تعتبر زراعة الاسنان الخيارالثالث والبديل الأحدث لتعويض الأسنان المفقودة، حيث تعتبرهذه الطريقة الأكثر نجاحاً لأنها لا تؤثر بأي صورة على الأسنان والأنسجة المحيطة بها. تعوّض زراعة الأسنان جذورالأسنان المفقودة عن طريق دعامات من التيتانيوم

زراعة الضرس

تعتبر عملية زراعة الضرس أقرب إلى العمليات الجراحية العلاجية أكثر منها إلى عمليات التجميل الصريحة على عكس عمليات تجميل الأسنان الأمامية؛ حيث أن الضرس في حد ذاته ليس ملحوظاً ولا يؤثر على المظهر العام للأشخاص لكن هذا بالطبع لا يعني إهماله، حيث أن فقدان أحد الأضراس يسبب الكثير من المتاعب مثل جعل عملية تناول الطعام أكثر صعوبة وأشد ألماً، علاوة على أن هذا يهدد سلامة الأضراس والأسنان المجاورة ويزيد من احتمالات فقدانها في المستقبل.

ما هي زراعة الضرس؟

عملية زراعة الضرس هي إجراء طبي يتم خلاله تعويض الضرس المفقود بآخر صناعي يؤدي ذات الوظيفة بنفس درجة الكفاءة، كما أن مصطلح “الزراعة” يُشير إلى عملية تعويض الأسنان والضروس المفقودة بعناصر دائمة تستمر مدى الحياة دون الحاجة إلى استبدالها في أي وقت، حيث أن الضرس المزروع يكون مرتكزاً على غرسة راسخة في عظام الفك، وهذا أبرز ما يميز عملية الزراعة عن عمليات تركيب الأسنان التقليدية بنوعيها الثابت والمتحرك

اسعار خدمات جراحه و تجميل الفك وزراعه الاسنان

  • الزرعة الكوري
  • الزرعة الايطالي
  • الزرعة الالماني
  • الزرعة الامريكي

اطباء التخصص

 احمد الشريف

احمد الشريف

استاذ

جراحة الأسنان

تعرف علي الدكتور
 كريم الصيرفي

كريم الصيرفي

اخصائي

طب وجراحة الفم والأسنان

تعرف علي الدكتور

مواعيد العمل

arArabic
X